ممنوع النقل أو إعادة النشر و من يفعل ذلك يعرض نفسه للدعاء عليه بالحرق بجاز
RSS

فرح الفورسيزون

امبارح لقيت سي طهقان جوزي داخل عليا و باين على ملامحة تعبيرات القط اللي بيدبر حاجة من ورا الجزار و مستني الفرصة انه ينقض على حتة عضمة، والفرحة حتنط من عنيه ،بس بيحاول يدعي الوقار و الجدية

و بيقولي:

طهقان: طلعيلي البدلة السودا و القميص الرمادي و الجرافات المقلمة يا طهقانة ؛علشان عندي فرح بكرة

طهقانة:فرح مين؟ و فين ؟و ليه ؟و ايه عندك دي؟ و مايكونش عندنا ليه؟

طهقان: ده فرح شاب زميلنا في الشغل، مسكين.. حيتجوز بكرة و عازمنا احنا زملاؤه في الشغل نقف جنبه و نواسيه في ليله زي دي

طهقانة:و حتروحوا تقروا على روحه ،و تاخدوا معاكم قرص و بلح ابريمي؟

طهقان: اهو..نعمل الواجب و خلاص

طهقانة:و ليه ما اجيش معاك؟

طهقان: بقولك عازم زمايله في المكتب، و الدعوة خاص، يعني حنبقى رجالة كلنا على الترابيزة

طهقانة:و باشمهندسة وفاء !!ماهي زميلتكم في المكتب مش معزومة؟

طهقان: مش عارف؟! يمكن اه و يمكن لأ

طهقانة:اممم.. يعني في ستات اهو

طهقان: ياستي الدعوة باسمي مش باسمي انا و انت، و بعدين انتي حتشبطي زي العيال الصغيرة؟!

طهقانة:ماشي.. ماشي ..و فين الفرح ده ان شاء الله؟

طهقان: في فندق الفور سيزون

طهقانة:نعم يا حبيبي؟ فور ايه؟ يا شيري؟ سيزون ..مش ده بتاع ابو برش اللي اسمه هشام طلعت؟ لا يا حبيبي.. ده فندق افراحه كلها هلس و مسخرة ،و مافيش اقل من الرقاصة (تينا) تيجي ترقص و (زعرور) يغني، مانتاش رايح

طهقان: الجنونة حتطلع بقى و لا ايه؟ انا مالي و مال الرقاصة اللوز دي،و لا كعبور ده؟! انا حروح اسلم و اقعد اشرب كاسين ،اقصد كبايتين شربات و تاني راجع

طهقانة:ماهو بص.. مانتاش رايح يعني مانتاش رايح، و الا ابطح نفسي عليك و تروح فيا ست شهور؟!!

طهقان: طيب اقعدي مع نفسك انتي كده ،و جهزي اللي قلتلك عليه و انا نازل رايح للحلاق يظبطلي شعري ،و ارجع الاقي كله جاهز،مفهوم؟!

و قبل ما ارد و لا اصد كان هابد باب الشقة وراه ،و سايبني اغلي في دمي و لا على باله

و بسرعة عملت اتصلاتي بزوجات زمايله في الشغل و فهمت منهم ان مافيش ولا واحدة رايحة، و ان الرجالة فهموهم انها عزومة رجالي

طيب و ايه العمل يا بت يا طهقانة ؟حتسيبيه يروح يضربله كاسين قال: شربات؟ و يتفرج على الرقاصة اللي بترقص اياه لكسكلياه من غير بنطلون برقبة و لا فانيلة برجلين و يجي، و انت قاعدة زي الكبة في البيت!!

لاممكن ابدا

فكرت و دبرت و التدابير على الله و جه يوم الفرح و دخل سي طوطو اخد دش و طوووول تقولوش هو العريس!! ، و طلع قعد ساعة يلبس ،و انا برة شامة ريحة البرفان فايحة من الاوضة، و قاعد يغني و يصفر لحن اغنية عبد الحليم( تخنوه و عمره ما خانكم)

يعني عقلة الباطن بيأنبه و لسانه بيفضحة

و خرج من الغرفة و كانت المفاجأة

تا را راااااااااا رااااااااااااا

طهقانة:اية رايك؟

طهقان: ايه اللي انت لابساه ده؟ انتي رايحة فين بالصلاة على النبي بلبس السهرة ده؟ مش انا قلتلك مش حينفع تيجي معايا و ان ده....

طهقانة:استني بس..(بدلال ممزوج بسنة استهبال) مين قالك اني رايحة معاك؟ انا معزومة على سهرة حريمي مع صاحباتي..

طهقان:(بشك و ريبة) صاحبات ايه و بتاع ايه؟

طهقانة:(بلهجة اقناع ) صاحباتي مراتات اصحابك اللي معزومين معاك في الفرح، اتفقت معاهم كلهم نتقابل في الفور سيزون في قاعة المطاعم، و نتعشى سوا كلنا على حسابك ، يادوب على ما انت تشرب كاس العذاب اقصد كاس الشربات نكون احنا خلصنا و نروح سوا كلنا

طهقان: عزمتيهم على حسابي ؟!!انت عارفة النفر يتكلف كام هناك؟

طهقانة:و ماله يا حبيبي ما انت حتتعشى هناك و لا انا ماليش نفس؟

طهقان:( يجز على اسنانه و يبرق بعنيه و الوان الطيف تتوالى على سحنته لون لون اخرهم الازرق)

طهقانة:(ببرائة متناهية)مالك يا طوطو ؟ المفاجأة معجبتكش

طهقان:(يخلع جرفتته و يفك زرار القميص) منك لله يا شيخة، امشي خشي جوه مافيش لا فور سيزون و لا فور كات ،و لا كونكت فور حتى

طهقانة:(بابتسامة خبيثة)ليه يا طوطو انت مش رايح؟

طهقان: لا مش متنيل (بصوت واطي يسمونه برطمة) ضيعتي علينا الليلة كان الواحد حيغسل عنيه و يشوف جتت تانية بدل الجثث اللي هنا

طهقانة: بتقول حاجة يا روحي؟




طهقان: (بصوت عالي) لأ مابقولش

طهقانة: كويس برضه ،اما الحق اتصل اعتذرلهم بقى،و اتصل بجاد يبعتلنا سندوتشات فول و طعمية و شكشوكة للعشا.

طهقان: بقى بعد الديك الرومي و الجمبري الجامبو , و القطط اللوكس تصفصف على فول و طعمية و سحلية

(مخدة طائرة تستقر في دماغي)

طهقانة: أأأأأأي....كده برضه يا طوطو؟

دي حاجة تطهق بجد

حكمة اليوم: قصقصي ريش طيرك لايروح الفرح من غيرك

اورفوار

امضاء

81 comments

خروف..طهقان


اعزائي البلوجرية.. ازيكم عاملين ايه؟ يا رب تكونوا كلكم بخير و صحة و عافية و كل سنة و انتم طيبين بمناسبة عيد الاضحى المبارك، و يارب نكون كلنا على عرفات السنة الجاية.

و بهذة المناسبة السعيدة؛ حصل حاجة مش سعيدة ،ساهمت في اتساع رقعة الطهقان عندي من 4جيجا ل 120 جيجا ،و حصل تعديل لرامات الغيظ لدرجة مايعرفش عم توشيبا نفسه يعملها

و السبب.. ان سي الاستاذ طهقان جوزي -طيب الله ثراه -اتشملل و راح جاب خروف العيد بدري السنة دي قال ايه؟ علشان يتعلف اسبوعين قبل العيد و يتخن و يربرب و يتعمل عليه احلى شوربة و اجدع فته في بلوجر كله و ريحة التقلية توصل لجوجل و يجي يعزم نفسه عندنا

و طبعا لان ما ينفعش نسيب الاستاذ خروف عندنا في البيت؛ اقترح الاستاذ طهقان انه يسيبه عند البواب، و نبقى ننزله الاكل يوميا (فول بورد)

و يظهر اننا مش لوحدنا اللي فكرنا الفكيرة دي،لاني سمعت من كام يوم( كورال خرفان ) بيمأمئو في المنور و يظهر الجيران كمان سايبين خواريفهم عند البواب.

و يوم الجمعة بعد الصلاة سمعت دوشة و زيطة ،بصيت من البلاكونة؛ لقيت البواب عمال يصوت و يعيط و السكان ملمومين حواليه ،لبست و نزلت جري اشوف ايه الحكاية

لقيت البواب بيقول:و الله يا استاذ انا كنت رابطهم في ماسورة في المنور، و روحت اصلي ،ما اعرفش راحوا فين

الاستاذ جارنا :يعني ايه ؟اتسرقوا و لا هربوا؟

البواب:انا ايش عرفني؟! انا جيت لقيت باب الاوضة مفتوح ،و مافيش و لا خروف في المنور

الاستاذ جارنا: اكيد اتسرقوا،اصل مش ممكن يكون هربوا من الدبح ،و لا جالهم عقد عمل برة؟

البواب: ده انا حتى كنت معلمهم علشان ما يتلخبطوش، و محافظ عليهم على الاخر

طهقان:يعني كنت معلمهم العوم؟ و ايه الفايدة اهم راحوا

البواب: انا كنت كاتب اسم كل ساكن على الخروف بتاعه، يمكن لو حد لاقاهم يجيبهم

طهقان: يعني كنت كاتب اسمي على الخروف يا راجل؟ ده كلام؟ و بعدين انت كنت كاتب اسمي بس و لا رقم تليفوني كمان؟

الاستاذ جارنا: حد يكتب اسم بني ادم على خروف يا راجل انت ؟ ايه بتعملنا دعاية انتخابية على الخرفان؟

البواب: و انا اعمل ايه بس يا بيه؟ دول كانوا 6 خرفان خفت يتلخبطوا مع بعض

المهم معرفناش مصير الخرفان.هل ضاعوا و لا اتسرقوا ، و لا اذا كان حد خطفهم و حيطلب فدية شوالين رز للفتة و لا اذا كانوا اتفقوا مع بعض و اتنكروا و هربوا .و طلع كل ساكن شقته و هو يجر اذيال الخيبة

و في الشقة و انا حموت من الضحك، دار الحوار التالي:

طهقانة: و ايه العمل دلوقت؟ حندبح ايه يا طهقان في العيد؟ نمشيها بط بقى و خلاص؟

طهقان: ماينفعش يا طهقانة لازم حاجة باربع رجلين

طهقانة : ندبح بطتين،يبقوا اربع رجلين

و اللي جالي جالي بالضحك، و طهقان قاعد مفروس من اللي حصل و عمال يقولي: ايه اللي بيضحكك يا ست انتي

طهقانة: كل ما اتصور الخروف و هو بيجري في الشارع و اسمك مكتوب عليه افطس من الضحك

بقولك ايه يا طهقان بما انكم اسمكم زي بعض ما ندبحك و نضحي بيك انت و خلاص

طهقان: شكلي انا اللي حدبحك و اشرب من دمك تشيك بلود فريش

طهقانة : كده برضه؟ دي حاجة تطهق ....بجد

اوروفوار

امضاء

30 comments

بارانويا متفشتقة



ايه اللي بيحصل ده؟! هو اللي بنعمله في الناس؛ حيطلع علينا و لا ايه؟

يرضيكم كده يا سادة يا قراء؟ الاقي مع زوجي الهمام و هو جاي من الشغل كتاب عنوانه(كيف تقتل زوجتك!)

طهقانة: ايه اللي انت مشتريه ده يا طهقان؟

طهقان:انا ما اشترتهوش ،ده جاني هدية من حازم صاحبي

طهقانة:و حازم عايزك تقتلني ليه يا سفاح بورسعيد؟

طهقان:لا يا شيخة ده مجرد كتاب ساخر، هزار يعني

طهقانة:على كل حال انا حشيل السكاكين و المقصات احتياطي ،لحسن الكتاب يقلب بغم ،و تفكر تقور مخي و تشيل منه الافكار الاستيطانية و مشاوير الشوبنج و طلبات البيت


و من ساعة ما طهقان جاب الكتاب ؛و هو كل ليلة قبل ما ينام ياخد الكتاب تحت باطه و يدخل السرير، و هاتك يا قراية .و تحول الى دودة كتب انما دودة ايه !اكس لارج

طهقان:هههههه الكتاب ده مسخرة

طهقانة:لا ياشيخ؟ عاجبك قوي؟ و ايه اللي يضحك بقى ؟

طهقان:بيقولك قال ايه؟ اللي عايز يقتل مراته يخليها تسكت يوم بحاله هههههههه، قوم تموت

طهقانة:ده على اعتبار انها حتبلع ريقها، تتسمم تموت، صح؟

طهقان:لأ يقصد يقولك يعني ان الست بتحب الكلام زي عنيها، و السكوت يخنقها

طهقانة:يا سلام ..و ايه كمان؟!

طهقان:و بيقولك طريقة تانية لقتل الزوجة ؛انك تسكنها مع حماتها هههههههه

طهقانة: و ده ليه؟ هي حماتها فيها سلك مكشوف حتكهربها؟

طهقان:لا طبعا ..بس من كتر المشاكل حتتشل و تموت

طهقانة:كلها افكار باكسة و سخيفة و ملهاش طعم

طهقان:لا بالعكس.. دي دمها خفيف خالص

طهقانة: (ممتعضة و رافعة حاجب و منزلة التاني و علامات الاستنكار و القرف باينة على وجهها) يا سلام

تاني يوم الاقي سي طهقان مدوب حاجة في كباية ماية لونها اصفر و بيشرب في المطبخ الصبح على الريق

طهقانة:ايه اللي بتشربه ده؟

طهقان:دي معلقة عسل بدوبها في كباية ماية على الريق مفيدة جدا ، تاخدي بق؟

طهقانة:احمم... لا شكرا ( علامات الترقب و الشك )و دي وصفة من الكتاب اياه برضه؟

طهقان:هههههه لا يا شيخة ده طب نبوي لرفع المناعة بأمر الله

طهقانة: اللهم قوي ايمانك

مش عارفة ليه مجمع الفيران بيلعب تصفيات النهائي في عبي، و حاسة ان طهقان بيدبرلي موته، ما اهو اصله العلم ده سلاح ذو حدين


فكرت و قلت يا بت لازم تصطاديه قبل ما يصطادك و توقعيه في الحفرة اللي بيحفرهالك

و عنها و جمعت شوية ادوات دفاعية في الكمودينو جانبي منها على سبيل المثال لا الحصر:(الشاكوش،مضرب الراكت الكبير،رجل ترابيزة السفرة القديمة...الخ) و كل ده كاجراءات وقائية لاي ضربة موجهة يعقبها رد فعل مدروس فجائي لمحاصرة العدو

و بقيت عايشة في البيت مرووشة، كل ما يقرب مني اتنفض ،و كل ما يقدملي حاجة اكلها او اشربها ارفضها بهلع، اه ماهو حرص و لا تخون


وامبارح، دخلت الحمام اخد الدش بتاعي ،لقيت حد موصل فيشة السيشوار في الحمام و مقربها من البانيو، بحيث اللي يفتح ستارة البانيو يقع السيشوار في البانيو اللي ضروري يكون مليان مية، و يحصل ماس و اتكهرب :(

و هنا اتاكدلي نيته السوداء في التخلص مني ،اكيد عارف اني داخلة اخد دش ؛و مدبرلي موته، يا عيني على شبابي!! بقى انا اموت متكهربة؟! و على ايد مين؟ جوزي ابو عيالي

طلعت من الحمام ،و الشرار بينط من عيني، و وشي احمر من الطماطم ايام ما كنا بنجيبها ،و الصهد طالع من بقى قرب يبقى نار

طهقانة:( ايدي في وسطي) انت يا استاذ؟ بانت نيتك السوداء و عرفت عملتك المهببة ، انا كنت شاكة..شاكة... بس دلوقت اتأكدت

طهقان: ايه في ايه؟ مالك؟ انا....

طهقانة: انت ايه و بتاع ايه؟! عمري ما كنت اتصور ان انت تعمل كده و بعد كل السنين دي؟

طهقان:و الله ما كان قصدي... انت فاهماني غلط انا...

طهقانة:مافيش أي عذر ممكن يسمحلك تعمل اللي عملته ،و مع مين معايا انا؟؟؟؟؟

طهقان:افهميني بس حشرحلك...انا اخدته صحيح بس مش بنيه سيئة، انا أخدت الخاتم الالماس بتاعك اللي جبتهولك شبكة ؛علشان اصلحه و المعه و اركبله الحجر اللي وقع منه؛ علشان تلبسيه بكرة في عيد جوازنا، انت افتكرتيه اتسرق و لا ايه؟

طهقانة: خاتم؟ بتاعي؟ اخدته؟ (علامات الصدمة و الاسبهلال و التفشتق على وجهي)

طهقان:ايوة... امال انت كنت فاكرة ايه؟

طهقانة الصغيرة: ماما.. ماما ..مش عارفة اشغل السيشوار هو بيشتغل ازاي؟ انا بقالي ساعة في الحمام و بحاول معاه مش عارفة اشغله

طهقانة: هو انتي اللي ركبتي السيشوار في الحمام؟!(مكسوفة)

طهقان:كل سنة و انتي طيبة يا حبيبتي،عاملينلك حفلة بكرة بمناسبة مرور 18 سنة جواز ،عقبال المؤبد يا روحي

طهقانة: و انت.....طيب....ان بعض الظن اثم....مؤبد؟؟ ده على اعتبار اني سجناك يعني

دي حاجة ....تكسف بجد

اوروفوار

امضاء


29 comments