ممنوع النقل أو إعادة النشر و من يفعل ذلك يعرض نفسه للدعاء عليه بالحرق بجاز
RSS

امسك هدية!

 
تساؤلات تؤرقني ، ليه الرجالة سمعهم بيتقل لما تيجي سيرة عيد الحب و الهدايا و الشوبنج و المشاوير؟
ايه العلاقة بين طبلة الودن والمحفظة؟
ليه بيفقدوا النطق فجأة أول ما تسئلهم زوجاتهم : ها حتجيبلي ايه في عيد الحب يا حبيبي؟
و كأنهم بينسوا العربي و يبصلك نظره معناها: الست دي بتقول ايه؟
و ساعات بتوصل لمرحلة فقدان في الذاكرة كليا :الست دي مين؟؟؟

 
 امبارح و قبل عيد الحب باسبوع لازم امهد و افرش الاسبوع بقدونس علشان افكر سي طهقان بالرومانسية و افتح قناة بين قلبه و جيبه ،يمكن يحن عليا و يجيبلي هدية زي المقروصين في ركبهم المخطوبين جديد
و دار بينا الحوار التالي:

طهقانة: (بمنتهى الاستمتاع )الله... اسمع بيت الشعر ده يا طهقان
:
أبَرْقٌ بدا من جانِبِ الغَورِ لامعُ===  أم ارتَفَعتْ عن وجه حبي البراقِع

طهقان:(وجه ممتعض)ايه الكلام المعقرب ده.. ايه فاقع و واقع ده!!
طهقانة: (بمنتهى الاحباط و الآسى) انت كده ، حابطني و باطتني طول الوقت وما عندكش اي قرون استشعار للرومانسية خالص
طهقان:  ( متحفزا )قرون ايه؟ هو انا صرصار!؟
طهقانة: (بربشة سريعة )عايز تقول انك مش عارف ان الفلانتين قرب؟ و انك لازم تجيبلي هدية تعبر بيها عن حبك ليا!
طهقان: (رافعا حاجبه الايسر)و ايه علاقة الحب بالهدية ؟!طيب ما عنتر كان بيحب عبلة حب مهول و مع ذلك ما جابلهاش هدية في عيد الحب
طهقانة: (واضعة يدها اليسرى في وسطها)
ليه ان شاء الله ؟؟ما هو جابلها 100 ناقة حمر و كتبلها 100نخلة في الساحل الشمالي
طهقان:( مشوحا بيده اليمنى)لا انت غلطانة اللي جاب الحاجات دي هو شيبوب
طهقانة
: ( تمد بوزها ) لا شيبوب قالها : افقعيلي عين و افقعلك عين و نعيش عور احنا الاتنين ،و بعدين انت عمال تلخبط في التاريخ علشان تفكس هدية الفلانتين ليه؟
ده انا حتى استعديت و اشتريت شمع احمر و ورد احمر و قلوب حمرا

طهقان : (
مستغرب )ايه جو الحصبة اللي عاملاهولي ده؟
طهقانة:( تتمسكن )علشان نحتفل بالفلانتين يا حبيبي
طهقان: (رافعا حاجباه )و بعدين شمع ليه ؟هو النور حيقطع ليلتها؟
طهقانة: ( بدأت تفقد الأمل )لا شمع للرومانسية و الغموض و كده
طهقان: (رافعا الجريدة منهمكا في القراءة  و قد وجد مخرجا من هذا المزنق)اساسا الفلانتين حرام ،و انا مش بحتفل بيه ..هيه
طهقانة: ( بدئت تجيب آخرها)مش لازم تحتفل بيه بس جيبلي هدية، و بعدين ما شم النسيم حرام و مع ذلك بتاكل فيه بيض مسلوق و ملانة و رنجة و فسيخ
و لا اكمن عيد الحب مافيهوش اكل؟
طهقان:  ( انفرجت اساريره )و الله فكرة  انتي اعمليلنا ليلتها طاجن فتة بالكوارع بصلصة حمرا و خلاص
طهقانة : ( مظهرة وجهها الآخر) انا حعملك تعويرة في دماغك و اسيح دمك و اهي برضه حمرا و خلاص
طهقان:حتضحي بيا في عيد الحب؟!
و قطع هذه المحادثة الرومنتيكية  صوت جرس الباب 
 
كل يوم  و في نفس الوقت يوصلنا دليفري من السوبر ماركت بحاجات بسيطة بس لا تقاوم مثل:
 حلاوة طحينية و قشطة و عيش فينو و شيكولاتة و زبادي بالفواكة و ..و.. و نقول لبتاع الدليفري احنا ما طلبناش حاجة و مع ذلك يصر ان اللي طلب الحاجات دي في التليفون ملاهم الكود بتاعنا
و بعد تفكير قصير، ندفع الحساب و ناخد الحاجة و نلتهمها في هدوء و سعادة
اتكرر الموضوع ده كذا مرة

و المرة دي بعد ما ضربنا المعلوم و حاسبنا على الطلبات و عملنا سندوتشات الحلاوة بالقشطة،  لقينا الباب بيخبط و فتحنا الباب لقينا ... (باب)
ايوة باب
باب طويل عريض عنده عنين و رجلين و طالعله عضلات في كل حتة  في جسمه شخص من اللي بيسموه بادي بيلدنج
و طبعا المواجهة كانت بين طهقان و(الباب)  و انا طبعا براقب الموقف من بعيد و انا ماسكة دليل الجريمة :سندوتش الحلاوة بالقشطة ( شمتانة شماتة السنين و التنين في البيسين)

طهقان: (بصوت متحشرج ) اي .. ايوة يا فندم؟!
الباب: (بصوت جهوري )حضرتك بتاخد الاوردر بتاعي كل يوم  ليه؟
طهقان: (رافعا حاجباه الى عنان السماء في بلاهة مفتعلة  ) اوردر ايه يا فندم ؟حضرتك هو في حد يقدر ياخد اوردراتك؟
الباب: (بصوت أكثر حدة) الاوردر بتاع السوبر ماركت..
طهقان: آه ...هو حضرتك اللي بتبعتلنا الحاجات الحلوة كل يوم؟ ( بابتسامة باهته)  هههههه و الله مش عارفين نشكرك ازاي؟ ده العيال بيـ ..... يقاطعه الباب قائلا:
الباب: ( يتحول فجأة الي طفل صغير زعلان ) حضرتك انا ببقى راجع من الجيم تعبان و جعان  و بطلب حاجات انقنق فيها ، تيجي حضرتك تاخدها  على الجاهز
و انا ابقى مش عارف اعمل ايه؟ (شوية و حيعيط طوب)
طهقان :  (متمسكنا) حضرتك حط نفسك مكاني
الباب: ( اكثر تمسكنا )طيب ما حضرتك تحط نفسك مكاني و تشوف حتعمل ايه؟
طهقان:  (بسذاجة )ما انا لو حطيت نفسي مكانك مش حعدي من الباب.
الباب:  ( بصوت جهوري ) نعم؟!!
طهقان: ( متداركا تهوره )  لا ابدا ده انا بقول الغلط مردود، نتصل بالسوبر ماركت و نغير الكود بتاعنا واضح انه اتلخبط مع الكود بتاعكم ،و كود عنوانا اتلخبط مع كود عنوانكم يقدر كودكم يتلخبط مع عنوان كودنا زي ما كودنا اتلخبط مع كودكم هههههههه
و تنتهي الازمة بالاتصال بالسوبر ماركت و تعديل كود توصيل الطلبات و يرحل (هاني) اه و الله طلع اسم (الباب) هاني ، ياما الاسامي بتشيل؟!

و بعدين دار بيننا الحوار التالي:
طهقانة :كويس انها جت على حد تعديل عنوان الراجل في السوبر ماركت و ما اخدش معاك تصرف رزيل
طهقان: (بعنترية)يعني كان ممكن يعمل ايه؟
طهقانة : ( بشماتة) كان ممكن يبطحك و يملا الريسبشن بدمك و يكملي مجموعة الاحمرات اللي اشترتها
طهقان: (باستعلاء) يا سلام .. ما يقدرش طبعا
طهقانة : ( بنبرة تهديد )ها حتشتري لي هدية في عيد الحب؟ و لا ابعت اغير عنوانا بعنوان (هاني) تاني في السوبر ماركت و اخليه يرجع يعمل معاك الصح؟
طهقان: (مستسلما )يمهل و لا يهمل
طهقانة : (بابتسامة منتصره )بركاتك يا هااااااني
ها ...حتجيبلي ايه بقى؟

طهقان : (غاضبا) حجيبلك واحد عسكري يقبض عليكي و يخلصني منك
طهقانة :دي حاجة تطهق بجد...

حكمة اليوم: يا مستنية هدية من جوزك في الفانطين ...عمرك ما حتفلطني

اوروفوار
كتبته لكم

84 comments