ممنوع النقل أو إعادة النشر و من يفعل ذلك يعرض نفسه للدعاء عليه بالحرق بجاز
RSS

عودة الست انتوكة


عدت اليكم من جديد اعزائي القراء بعد طول انقطاع لادون بطعم جديد هو طعم الحرية

فهنيئا لكم الوطن الجديد و هنيئا لنا مصر...الجديدة

وللثورة ميزات عديدة -لا وقت لذكرها- و انما لها سيئة واحدة

الا و هي...

عودة الست انتوكة

فقد وصلت الى ارض الوطن بحمد لله - اه ما ربنا بيتحمد على كل حال -الست انتوكة خالة طهقان النان كونان

و الست انتوكة؛ كائن احادي الخلية ،عرفت تنفد من الجواز- او يمكن الجواز هو اللي عرف ينفد منها - و سافرت الى احد دول الخليج و اشتغلت ادارية في مستشفى كبير لسنين طويلة، و قررت ترجع مصر بعد الثورة ؛ لتبدأ ربيع عمرها في الحرية ،و تقصف ربيع عمري انا

و انا اشك انها من فلول الثورة المضادة ،بالتأكيد بين قوسين انديد

و طبعا لانها مالهاش شقة في مصر ؛ قررنا نستضيفها عندنا كام شهر لحد ما تأسس شقة و تستقر هي، حتى لو اتزعزع استقرارنا احنا مافيش مشاكل ،و كنت اتمنى يستضيفوها في بورتو طرة عشرة خمستاشر سنة على زمة التحقيق

و الست انتوكة ؛سيدة انيقة جدا، تتبع ارفع خطوط موضة الستينيات- حيث انقطعت بعدها عن متابعة عروض الازياء – و ذلك في لبسها و تسريحة شعرها و هي بجانب اناقتها كمان موزة اينعم موزة – بس قديمة شوية - تلعب الرياضة يوميا بانتظام ،و تلعب باعصابنا كذلك و تشجع فريق ريال مدريد و غزل المحلة (من ساعة ما اشترت ملايات المحلة و عجبتها)

و من افضل مميزاتها: انها بتعرف تعمل نسكافية بالبوتجاز

لا ده مش صنف جديد للنسكافية ،الفكرة انها كل يوم تحط اللبن و القهوة على البوتجاز و تروح تعمل أي حاجة، و ترجع تلاقي النسكافيه فار و غرق البوتجاز، و هكذا ابتكرت نوع جديد من المشاريب، و نضفي يا طهقانة او الطمي... واحد

و السيدة انتوكة امرأة منقطعة عن العالم الافتراضي، و لا تعلم عن الانترنت الا انه غير الانترية، (و لذلك ادون براحتي) و لكنها محبة لدرجة الشغف للمسلسلات العربية و التركية و السورية

كل يوم لازم تتفرج على مسلسل الساعة 6 على قناة كذا ،و الساعة 7 و نص مسلسل اخر على قناة تانية ،و تكون شافته قبل كده من سنة و تقعد تحكيلي اللي حيحصل، و بيبقى نفسي اسلمها للمجلس العسكري، او حتى اسلم نفسي علشان اخلص من شواية المسلسلات اللي بركبها يوماتي.

و الساعة 9 مسلسل اخر على قناه عاشرة ،و هكذا حتى الساعة 12 مساءا

تقوم بحركة رشيقة، تقفل التليفزيون و تقول: التلفزيون بايخ الليلادي نقوم ننام احسن

و تطفي الانوار ،و تغسل اسنانها ،و احنا قاعدين نبص لبعض مستنيين تضربنا بالشباشب و تقولنا :على سرايركم يا كلاب

صحيح يا أولاد اللي ماربتهوش الايام و الليالي تربيه الست انتوكة الفوللي

هي امرأة كلها حسنات، ماعدا عيب صغير تحت السجادة، لا يكاد يرى بالعين المجردة ،و هو غياب الحس الامني عندها لدرجة الاختفاء،

و مش ملاحظة ان في بنوتة صغننة عمرها سنتين دلوقت، لازم يتأمن البيت علشانها

فمثلا تدخل مدام كوارث البلاكونة و تحط كرسي جنب الجدار، و تقعد تتفرج على الشارع ،و فجأة تفتكر حاجة تقوم تعملها ،و تسيب البنوتة الصغيرة- خوخة اللي جت بعد دوخة- تتسلق الكرسي و تقف تتفرج على الشارع، و ربنا وحدة اللي ستر و ماوقعتش البنت زرع بصل في الشارع...يا اماااااااااااااااااا

و مرة فتحت زرار الغاز في البوتجاز، و عقدت تدور على الكبريت مالقتهوش فراحت تطلع ولاعة من شنطتها، دخلت الاوضة نسيت هي كانت رايحة تعمل ايه، قعدت تتفرج على المجلات و الغاز مفتوح ، الجيران خبطوا علينا و قالوا: انتم ناويين تنولونا الشهادة و لا ايه؟

....يا لهووووووي

و مرة مسكت السكينة بتقشر تفاحة، و سابتها على الترابيزة و قامت ،رجعت انا لقيت البنت بتلعب بالسكينة ،و الحمدلله ما غزتش اخوها ضبة و مفتاح . و بقيت نفسي ابعتها ليبيا تعمل بيكنيك و تاخد لون قنابل عجب...يا خراااااااشي

ده غير المشروبات الساخنة اللي بتحطها مدام كوارث هنا و هناك و ربنا بينجي البنوتة الصغننة من الحرق بلطفه

ولا الادوية المرمية في متناول الأطفال، و اللي غلبت ارفعها على رف او شوفونيرة مافيش فايدة ، و لذلك انا اشك انها تابعة لامن الدولة المحلول و انها واحدة من اهم كوادره ،مش بعيد لو فتشنا اوضتها نلاقي برنس زي بتلع عدولة

و امبارح فتحت حنفية البانيو علشان تاخد دش و طبعا نسيتها ،و راحت تتعاطى حقنة المسلسل و كانت الشقة حتغرق

هي دي الست اللي لازم نرشحها لرياسة الجمهورية يا جماعة ؛علشان تفتح الهاويس و تنساه و تغرق اسرائيل و نرتاح منهم هما الاتنين

و لان الفراغ وحش...لا تجد الست انتوكة تسليه بجانب المسلسلات غير حشر مناخيرها في كل حاجة فمثلا:

انتوكة:بتدي الشغالة كام؟ ليه كتير؟ماتستاهلش؟ يا عيني عليك يا طهقان فلوسك مرمية على الارض.... مع مصمصة الشفايف

انتوكة:هي صحبتك دي سايبة نفسها كده ليه؟ هي كام كيلو؟ لازم تخس، هي بتشتغل؟ ليه؟ و بتاع ايه ؟مع مصمصة الشفايف برضه

انتوكة: بتسيبي الاولاد يروحوا النادي لوحدهم؟ مش بتخافي من البلطجية؟ ازاي ؟ يا خبر...و طبعااااا مصمصة شفايف

و انا: ...يا دهووووووتي

انا خلاص بقيت بهرب بفتح الباء و الهاء و تشديد الراء

و الابلاتين لسع في الترالالي

و لا شك ان موتور مخي محتاج عمرة

و تعديت مرحلة الطهق لمراحل ابعد بعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد و تقريبا تهت و مش عارفة ارجع

لذلك

اخواني القراء

انا من ورطتي هذه ادعوكم للنزول الى ميدان روكسي يوم الجمعة القادم للمطالبة

برحيل انتوكة

و نبعتها شرم او كفر الشيخ

و لتكن الجمعة القادمة هي جمعة التخليص او التخلص ماتفرقش

حكمة اليوم:

من راقب الناس مات كمدا و من راقب انتوكة مات عمدا

دي حاجة تطهق بجد

امضاء

87 comments