ممنوع النقل أو إعادة النشر و من يفعل ذلك يعرض نفسه للدعاء عليه بالحرق بجاز
RSS

فرح الفورسيزون

امبارح لقيت سي طهقان جوزي داخل عليا و باين على ملامحة تعبيرات القط اللي بيدبر حاجة من ورا الجزار و مستني الفرصة انه ينقض على حتة عضمة، والفرحة حتنط من عنيه ،بس بيحاول يدعي الوقار و الجدية

و بيقولي:

طهقان: طلعيلي البدلة السودا و القميص الرمادي و الجرافات المقلمة يا طهقانة ؛علشان عندي فرح بكرة

طهقانة:فرح مين؟ و فين ؟و ليه ؟و ايه عندك دي؟ و مايكونش عندنا ليه؟

طهقان: ده فرح شاب زميلنا في الشغل، مسكين.. حيتجوز بكرة و عازمنا احنا زملاؤه في الشغل نقف جنبه و نواسيه في ليله زي دي

طهقانة:و حتروحوا تقروا على روحه ،و تاخدوا معاكم قرص و بلح ابريمي؟

طهقان: اهو..نعمل الواجب و خلاص

طهقانة:و ليه ما اجيش معاك؟

طهقان: بقولك عازم زمايله في المكتب، و الدعوة خاص، يعني حنبقى رجالة كلنا على الترابيزة

طهقانة:و باشمهندسة وفاء !!ماهي زميلتكم في المكتب مش معزومة؟

طهقان: مش عارف؟! يمكن اه و يمكن لأ

طهقانة:اممم.. يعني في ستات اهو

طهقان: ياستي الدعوة باسمي مش باسمي انا و انت، و بعدين انتي حتشبطي زي العيال الصغيرة؟!

طهقانة:ماشي.. ماشي ..و فين الفرح ده ان شاء الله؟

طهقان: في فندق الفور سيزون

طهقانة:نعم يا حبيبي؟ فور ايه؟ يا شيري؟ سيزون ..مش ده بتاع ابو برش اللي اسمه هشام طلعت؟ لا يا حبيبي.. ده فندق افراحه كلها هلس و مسخرة ،و مافيش اقل من الرقاصة (تينا) تيجي ترقص و (زعرور) يغني، مانتاش رايح

طهقان: الجنونة حتطلع بقى و لا ايه؟ انا مالي و مال الرقاصة اللوز دي،و لا كعبور ده؟! انا حروح اسلم و اقعد اشرب كاسين ،اقصد كبايتين شربات و تاني راجع

طهقانة:ماهو بص.. مانتاش رايح يعني مانتاش رايح، و الا ابطح نفسي عليك و تروح فيا ست شهور؟!!

طهقان: طيب اقعدي مع نفسك انتي كده ،و جهزي اللي قلتلك عليه و انا نازل رايح للحلاق يظبطلي شعري ،و ارجع الاقي كله جاهز،مفهوم؟!

و قبل ما ارد و لا اصد كان هابد باب الشقة وراه ،و سايبني اغلي في دمي و لا على باله

و بسرعة عملت اتصلاتي بزوجات زمايله في الشغل و فهمت منهم ان مافيش ولا واحدة رايحة، و ان الرجالة فهموهم انها عزومة رجالي

طيب و ايه العمل يا بت يا طهقانة ؟حتسيبيه يروح يضربله كاسين قال: شربات؟ و يتفرج على الرقاصة اللي بترقص اياه لكسكلياه من غير بنطلون برقبة و لا فانيلة برجلين و يجي، و انت قاعدة زي الكبة في البيت!!

لاممكن ابدا

فكرت و دبرت و التدابير على الله و جه يوم الفرح و دخل سي طوطو اخد دش و طوووول تقولوش هو العريس!! ، و طلع قعد ساعة يلبس ،و انا برة شامة ريحة البرفان فايحة من الاوضة، و قاعد يغني و يصفر لحن اغنية عبد الحليم( تخنوه و عمره ما خانكم)

يعني عقلة الباطن بيأنبه و لسانه بيفضحة

و خرج من الغرفة و كانت المفاجأة

تا را راااااااااا رااااااااااااا

طهقانة:اية رايك؟

طهقان: ايه اللي انت لابساه ده؟ انتي رايحة فين بالصلاة على النبي بلبس السهرة ده؟ مش انا قلتلك مش حينفع تيجي معايا و ان ده....

طهقانة:استني بس..(بدلال ممزوج بسنة استهبال) مين قالك اني رايحة معاك؟ انا معزومة على سهرة حريمي مع صاحباتي..

طهقان:(بشك و ريبة) صاحبات ايه و بتاع ايه؟

طهقانة:(بلهجة اقناع ) صاحباتي مراتات اصحابك اللي معزومين معاك في الفرح، اتفقت معاهم كلهم نتقابل في الفور سيزون في قاعة المطاعم، و نتعشى سوا كلنا على حسابك ، يادوب على ما انت تشرب كاس العذاب اقصد كاس الشربات نكون احنا خلصنا و نروح سوا كلنا

طهقان: عزمتيهم على حسابي ؟!!انت عارفة النفر يتكلف كام هناك؟

طهقانة:و ماله يا حبيبي ما انت حتتعشى هناك و لا انا ماليش نفس؟

طهقان:( يجز على اسنانه و يبرق بعنيه و الوان الطيف تتوالى على سحنته لون لون اخرهم الازرق)

طهقانة:(ببرائة متناهية)مالك يا طوطو ؟ المفاجأة معجبتكش

طهقان:(يخلع جرفتته و يفك زرار القميص) منك لله يا شيخة، امشي خشي جوه مافيش لا فور سيزون و لا فور كات ،و لا كونكت فور حتى

طهقانة:(بابتسامة خبيثة)ليه يا طوطو انت مش رايح؟

طهقان: لا مش متنيل (بصوت واطي يسمونه برطمة) ضيعتي علينا الليلة كان الواحد حيغسل عنيه و يشوف جتت تانية بدل الجثث اللي هنا

طهقانة: بتقول حاجة يا روحي؟




طهقان: (بصوت عالي) لأ مابقولش

طهقانة: كويس برضه ،اما الحق اتصل اعتذرلهم بقى،و اتصل بجاد يبعتلنا سندوتشات فول و طعمية و شكشوكة للعشا.

طهقان: بقى بعد الديك الرومي و الجمبري الجامبو , و القطط اللوكس تصفصف على فول و طعمية و سحلية

(مخدة طائرة تستقر في دماغي)

طهقانة: أأأأأأي....كده برضه يا طوطو؟

دي حاجة تطهق بجد

حكمة اليوم: قصقصي ريش طيرك لايروح الفرح من غيرك

اورفوار

امضاء

80 comments