ممنوع النقل أو إعادة النشر و من يفعل ذلك يعرض نفسه للدعاء عليه بالحرق بجاز
RSS

بارانويا متفشتقة



ايه اللي بيحصل ده؟! هو اللي بنعمله في الناس؛ حيطلع علينا و لا ايه؟

يرضيكم كده يا سادة يا قراء؟ الاقي مع زوجي الهمام و هو جاي من الشغل كتاب عنوانه(كيف تقتل زوجتك!)

طهقانة: ايه اللي انت مشتريه ده يا طهقان؟

طهقان:انا ما اشترتهوش ،ده جاني هدية من حازم صاحبي

طهقانة:و حازم عايزك تقتلني ليه يا سفاح بورسعيد؟

طهقان:لا يا شيخة ده مجرد كتاب ساخر، هزار يعني

طهقانة:على كل حال انا حشيل السكاكين و المقصات احتياطي ،لحسن الكتاب يقلب بغم ،و تفكر تقور مخي و تشيل منه الافكار الاستيطانية و مشاوير الشوبنج و طلبات البيت


و من ساعة ما طهقان جاب الكتاب ؛و هو كل ليلة قبل ما ينام ياخد الكتاب تحت باطه و يدخل السرير، و هاتك يا قراية .و تحول الى دودة كتب انما دودة ايه !اكس لارج

طهقان:هههههه الكتاب ده مسخرة

طهقانة:لا ياشيخ؟ عاجبك قوي؟ و ايه اللي يضحك بقى ؟

طهقان:بيقولك قال ايه؟ اللي عايز يقتل مراته يخليها تسكت يوم بحاله هههههههه، قوم تموت

طهقانة:ده على اعتبار انها حتبلع ريقها، تتسمم تموت، صح؟

طهقان:لأ يقصد يقولك يعني ان الست بتحب الكلام زي عنيها، و السكوت يخنقها

طهقانة:يا سلام ..و ايه كمان؟!

طهقان:و بيقولك طريقة تانية لقتل الزوجة ؛انك تسكنها مع حماتها هههههههه

طهقانة: و ده ليه؟ هي حماتها فيها سلك مكشوف حتكهربها؟

طهقان:لا طبعا ..بس من كتر المشاكل حتتشل و تموت

طهقانة:كلها افكار باكسة و سخيفة و ملهاش طعم

طهقان:لا بالعكس.. دي دمها خفيف خالص

طهقانة: (ممتعضة و رافعة حاجب و منزلة التاني و علامات الاستنكار و القرف باينة على وجهها) يا سلام

تاني يوم الاقي سي طهقان مدوب حاجة في كباية ماية لونها اصفر و بيشرب في المطبخ الصبح على الريق

طهقانة:ايه اللي بتشربه ده؟

طهقان:دي معلقة عسل بدوبها في كباية ماية على الريق مفيدة جدا ، تاخدي بق؟

طهقانة:احمم... لا شكرا ( علامات الترقب و الشك )و دي وصفة من الكتاب اياه برضه؟

طهقان:هههههه لا يا شيخة ده طب نبوي لرفع المناعة بأمر الله

طهقانة: اللهم قوي ايمانك

مش عارفة ليه مجمع الفيران بيلعب تصفيات النهائي في عبي، و حاسة ان طهقان بيدبرلي موته، ما اهو اصله العلم ده سلاح ذو حدين


فكرت و قلت يا بت لازم تصطاديه قبل ما يصطادك و توقعيه في الحفرة اللي بيحفرهالك

و عنها و جمعت شوية ادوات دفاعية في الكمودينو جانبي منها على سبيل المثال لا الحصر:(الشاكوش،مضرب الراكت الكبير،رجل ترابيزة السفرة القديمة...الخ) و كل ده كاجراءات وقائية لاي ضربة موجهة يعقبها رد فعل مدروس فجائي لمحاصرة العدو

و بقيت عايشة في البيت مرووشة، كل ما يقرب مني اتنفض ،و كل ما يقدملي حاجة اكلها او اشربها ارفضها بهلع، اه ماهو حرص و لا تخون


وامبارح، دخلت الحمام اخد الدش بتاعي ،لقيت حد موصل فيشة السيشوار في الحمام و مقربها من البانيو، بحيث اللي يفتح ستارة البانيو يقع السيشوار في البانيو اللي ضروري يكون مليان مية، و يحصل ماس و اتكهرب :(

و هنا اتاكدلي نيته السوداء في التخلص مني ،اكيد عارف اني داخلة اخد دش ؛و مدبرلي موته، يا عيني على شبابي!! بقى انا اموت متكهربة؟! و على ايد مين؟ جوزي ابو عيالي

طلعت من الحمام ،و الشرار بينط من عيني، و وشي احمر من الطماطم ايام ما كنا بنجيبها ،و الصهد طالع من بقى قرب يبقى نار

طهقانة:( ايدي في وسطي) انت يا استاذ؟ بانت نيتك السوداء و عرفت عملتك المهببة ، انا كنت شاكة..شاكة... بس دلوقت اتأكدت

طهقان: ايه في ايه؟ مالك؟ انا....

طهقانة: انت ايه و بتاع ايه؟! عمري ما كنت اتصور ان انت تعمل كده و بعد كل السنين دي؟

طهقان:و الله ما كان قصدي... انت فاهماني غلط انا...

طهقانة:مافيش أي عذر ممكن يسمحلك تعمل اللي عملته ،و مع مين معايا انا؟؟؟؟؟

طهقان:افهميني بس حشرحلك...انا اخدته صحيح بس مش بنيه سيئة، انا أخدت الخاتم الالماس بتاعك اللي جبتهولك شبكة ؛علشان اصلحه و المعه و اركبله الحجر اللي وقع منه؛ علشان تلبسيه بكرة في عيد جوازنا، انت افتكرتيه اتسرق و لا ايه؟

طهقانة: خاتم؟ بتاعي؟ اخدته؟ (علامات الصدمة و الاسبهلال و التفشتق على وجهي)

طهقان:ايوة... امال انت كنت فاكرة ايه؟

طهقانة الصغيرة: ماما.. ماما ..مش عارفة اشغل السيشوار هو بيشتغل ازاي؟ انا بقالي ساعة في الحمام و بحاول معاه مش عارفة اشغله

طهقانة: هو انتي اللي ركبتي السيشوار في الحمام؟!(مكسوفة)

طهقان:كل سنة و انتي طيبة يا حبيبتي،عاملينلك حفلة بكرة بمناسبة مرور 18 سنة جواز ،عقبال المؤبد يا روحي

طهقانة: و انت.....طيب....ان بعض الظن اثم....مؤبد؟؟ ده على اعتبار اني سجناك يعني

دي حاجة ....تكسف بجد

اوروفوار

امضاء


26 comments